الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

بلذة العيش عش يا خالي البال

بلذة العيش عش يا خالي البال

لا ذقت غصة اشواقي وبليالي

لو ادركتك عيون الغيد ناعسة

برمشة لرماك الوجد في الحال

لا بد من نفثات سحرها حرج

من اكحل جفنه يسطو بفصال

وليلة راح فيها الركب منحدرا

الى الغوير ولم يعبأ باثقال

وحندس الليل مرخاة كلاكله

وموج داجيه هدار بغلغال

يبغى الاجارع من فيحاء كاظمة

والحدو قد رق منه نغمة التالي

حتى اذا الصبح حيتنا ظلائعه

برونق سربل الدنيا بسربال

والحي لاح لنا من كل زاوية

منه البدور كساها مرط اجلال

ضج المحبون يبكي كلهم فرحا

والدمع ما بين مواج وسيال

حنوا وناحوا وقد صحت عزائمهم

وما لوى عزمهم اقوال عذال

وما سلوا ذكر من هاموا بهم ولها

ان المحب لعمري ليس بالسال

خفوا للطف الهوى صفر الوجوه ويا

كم راجح خففته بعض آمال

أحباب قلبي ان الروح تعشقكم

وعندكم هي في حل وترحال

حاربتموني بهجران فاتعبني

هجرانكم ووهى والهفتي حالي

قلتم نواصل قاطعتم بلا سبب

لا خير في القول ان ينقض بافعال

لولا التلذذ بالوعد الشهي لما اس

تلذذت عن ظماء معسول سلسال

يا قلب صبرا فايام الزمان وان

طالت خيال وما دامت على حال

كان الاحبة جيراني وقد بعدوا

والهف قلبي على وقت لنا خال

وليس عندي سوى سير الخيال بهم

كما مضى العهد في سهل واجبال

مني اليهم ركاب بالغرام سرت

تجول في طور رحال ونزال

كم اخدع الفكر خوفا ان يمر بهم

والصبر بالله ان مروا على بالي

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس