الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

بأبي من اذا شكوت اليه

بأبي من اذا شكوت اليه

قام في طبعه علي عتو

واذا ما له ذكرت ولوعا

حبه قال ذا محال ولهو

واذا ما حلفت بالله اني

غبت عني به وما في لو

عاشق خافق الفؤاد ولوه

صادق قال لي يمينك لغو

لا ومن خصه بحسن بديع

فيه طرز من الملاحة حلو

وقوام كالغصن اذهل عقلي

وجمال جسمي به اليوم نضو

لا تبدلت في هواه ولا خن

ت ومن خان بالاذى مملو

لا اباح المولى ارى غيره

حبا ولا حل لي عليه السو

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس