الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

محجوبة عن ناظري

محجوبة عن ناظري

ساكنة بخاطري

هي الغزال إنما

تلفت لفت الغادر

عادلة لكنها

تظهر فعل الجائر

قد ذيلت جبينها ال

بدري بليل ساتر

وأشغلت أهل الهوى

بفك طرف ساحر

وأصلتت من جفنها

نصل حسام باتر

وجرحت قلباً بها

خالف رأي العاذر

ويلاه منها ظبيةً

تفعل في السرائر

تحلو ولكن سهمها

يمر في المرائر

أشكو لها وما عسى

لأن خصمي آمري

أواه من غرامها

وقلة التزاور

ومن اليم بعدها

وضعف حظي القاصر

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرجز


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس