الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

من لدمع طغى وقلب مهيم

من لدمع طغى وقلب مهيم

مغرم وافر الانين متيم

صدعته بواعث الهجر حتى

جرحته بنصلها فتكلم

وسرى ظعن من به تاه ليلاً

فتداعى وللفراق تألم

آه من لوعة الفراق فكم قد

ذاب منها مضنى واشق مغرم

وحبيب اضاعني اليوم ظلما

وعساه عن ظلمه بعد يظلم

اهمل الحب والوداد عتوا

ولعمري المولى اعز واكرم

خان ي ذمة الغرام واني

لي عين للبعد تذرف بالدم

وهو قد خانه الحليب وحقا

من يكن عيبه الحليب سيندم

ابن بنت الكرام ان كان ابنا

لكريم فهو الكريم الكرم

ودواعي الاعراق تجذب جبرا

للمعالي وابن العظيم معظم

ولقد يرفع الزمان وضيعا

فتراه على الكرام تقدم

لكن الطور منه ما زال يهوى

للدنايا ونوعه ليس يكتم

كم فقير من فرع اصل خطير

فيه طبع من قبة البدر أعظم

وغني من اهل بيت دني

كلما رام رتبة المجد احجم

يصنع البر كي يعد مع الاب

رار والسر فيه اصل محكم

لا يرى غير خذل كل نجيب

مذهبا واللئيم باللؤُم يعلم

يلبس الثوب يا هذيم نقيا

ظاهرا وهو بالعيوب مسهم

واذا قلد الكرام بفعل

من فعال الكرام بالسر يندم

يتحلى بحلية المجد زورا

وضلالا كالماء يمزج بالسم

سيمة الخيل حطة وبحق

شيم الحر للمفاخر سلم

والدعي الدني يرقى المعالي

والدنايا على حواشيه ترقم

يكفر البر يذكر الشر يفشي الس

ر زوراً ويخلط المدح بالذم

قبحت صحبة الدني فدعها

يا ابن ودي فانها تورث الهم

لا يرى ما عليه في كل حال

ويرى ماله ولو هو مبهم

يكثر الاعتراض طيشا ويغدو

غير راض في كل ما الله انعم

ويجل الانذال خبثا واذلا

ل اولى المجد دينه اذ يترجم

سيرة كلها المثالب يجري

كل حرف منها لسوء فيعجم

يا فؤادي خل الخؤن دني الطب

ع واهمله حيثما كان تسلم

وترقب فعل السماء فكم من

خائن بعد عزه صار مرغم

واحفظ الود واصدق العهد واسلك

سبل الطيبين وارحم لترحم

كان لي في الغرام يا قلب معنى

ثم اهملته لامر مسلم

كنت يا قلب بالحبيب رؤفا

ورحيما والله اولى وارحم

نقض العهد خانه وتمادى

كاذبا والخؤن في وهدة الغم

خله يا قليب لله واصبر

فلعدل الاله سر مطلسم

وصن الحب للحبيب وان خا

ن فجدران ذي الخيانة تهدم

كن قليبي خير العشيرين ما عش

ت فقدر الامين عال مفخم

دع اخا الاعوجاج يعوج واثبت

لن يساوي المعوج قط المقوم

وتوكل على المهيمن واطرح

زفرة الخائنين والله اعلم

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس