الديوان » » نهاني النهي الا عن المجد والحزم

نهاني النهي الا عن المجد والحزم

وعلمني هز العزيمة بالعزم

فصابرت بالصبر الجميل ليالياً

قضت بعد لذات التواصل بالصرم

فاخلو ولي دفع تفيض سيوله

فتغلب هطال السحائب بالسجم

وتبصرني يا سعد في دست جلوتي

طروباً ولا من اطربته ابنة الكرم

وريم بفيفاء الصريم تركته

يغالط في دين الغرام على علم

اضاع حقوقي جاهلا في حرمه

وحينا صغير الحرم يكبر بالجرم

الى الله من هذا الزمان فانه

يسيءُ رفيع الهمة الشهم بالهم

لقد طاب لي وقت تقضى شرابه

رحيق غدى بعد التفرق كالسم

يريق به ريق الحبيب مدامتي

فراح وسماه اخو الظلم بالظلم

امجهد عيس السائرين الى الحمى

رويدا فما الرسم المخيل بالرسم

ومهلا هداك الله رسم الالى عفا

وما منه الا ما يصور للوهم

تذكرني مذ سرت سيري ميمما

مقام حبيبي ثابت العزم ذا حزم

اطالبه احكام جنسية الهوى

على انها في حكمها علة الضم

واسمع ما يحكي وانشق عطره

فاسكر في سمعي واسكر في شمي

مضى لم يكن الا الخيال مصورا

تماثيل يدليها بلطف الى الفهم

تمر على الفكر الكليل رمومها

فاذهل حرنا عن خصيمي وعن خصمي

تساهمت والايام لا در درها

فصيرت البعد المبرح في سهمي

عدت بتعدي الحد في لجهلها

بعلمي وعن علم اظن قلت علمي

وقد كتمت حقي لباطل زعمها

وما فرقت بين التكتم والكتم

وقابلتها بالحلم علما بانها

وان افرطت الطيش تغلب بالحلم

ورب نصوح قال وهو مخادع

لزومك هذا الصبر ضرب من الاثم

فقلت له دع عنك نصحي فانني

أرى الصبر مني قام في عنصر الجسم

واني من البيت الذي شاع مجده

ودان له الامجاد في العرب والعجم

لان قمت في صحب اساءت مفاخري

فحينا ترى بيض الجواهر في الفحم

ولم اعدم الغر الكرام فكم وكم

تفانى بحبي اليوم من ماجد قرم

ولي في الزوايا من خبايا احبتي

اسود علوا بالعزم عن مطلع النجم

من الشامخين الاصل قوم فروعهم

مكرمة التنسيق عالية النظم

ترد الردينيات عزمة رأيهم

وتقلب بيض الهند للغمد بالثلم

يؤاخذني بالصبر من هم وقته

وعتم الهوى اعماه عن محكم الحكم

رضيت بحكم الله في كل واقع

وان دق معناه المطلسم عن فهمي

لربيَ جل الفعل والغير عاجز

ولو هو كاس بردة الفعل بالاسم


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس