الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

لك هل من مسامت او موازي

لك هل من مسامت او موازي

في العراقين او بمرو وراز

يا غزالاً غزى الفؤاد بنبل

وحراب من طرفه الغزاز

تقتل الناس ما عليك قصاص

ما رأينا حقيقة كالمجاز

ايها الريم والحديث شجون

هل لما انت فاعل من جواز

انت مزقت قلب مضناك بالهج

ر ووعد لم يأت بالانجاز

قل بحق الهوى اتسمح بالوص

ل وهات الجواب بالايجاز

اين يلفى القلب الولوه سكونا

مع اطوار خصرك الهزاز

حب ان الصدود غير حالي

فاعثني واعرض من اللماز

اكثر الغمز في يبغي بان تب

غى بفصال طرفك الغماز

بعهود الوصال لا تنقض العه

د ودعنا من مغلق الالغاز

ما الذي سيدي يسيئك لو سر

ت بودي على قديم الطراز

خذ بطور الاحرار فالحر للمج

مل يا حب بالجميل يجازي

فرصة العمر وهى ظل فدعنا

ننتقيها باحسن الانتهاز

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس