الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

هززت يد الاقدار يا رب ضارعا

هززت يد الاقدار يا رب ضارعا

بذنبي ومن يدعوك بعلو وينصر

اغثني بلطف من حنانك عاجل

به القلب يحيى والمعاند يقهر

لتبدو شؤُن الغيب بالبر والرضا

ويخذل باغ قام بالحقد يمكر

ويأتي ذليلا خاضعا مثلما الذي

حواليه اسد الغاب في البر تزأر

بآياتك الكبرى وكل حقيقة

بدت للنبين الاعاظم تزهر

بكل معاني السر في الارض والسما

وكل ولي سره لك يذكر

تدارك بلطف واكشف الهم والعنا

فقلبي بهذا الهم مضنى مكدر

دعوتك ارجو رحمة وعناية

وارقب سرا من طوى الغيب يظهر

فاغدو قرير العين من بعد لوعتي

وفجر عنائي بالمنى يتفجر

لقد كبر الهم الذي مس مهجتي

بسقم ووردي فيه الله اكبر

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس