الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

عليك دهراً سلام الله يا عمر

عليك دهراً سلام الله يا عمر

ففيك لا زال دين الله يفتخر

وطدت للشرع عزالا يزول وقد

ارضيت ربك والاعمال تدخر

اعلنت للدين سلطانا فطاب به

قلب النبي وسر البيت والحجر

اياتك البيض لاتحصى مفاخرها

غصت بها كتب الاسلام والسير

وقمت في دولة المختار معجزة

له ود ان لهذا الجن والبشر

فتحت اقطار ملك الله فابتهجت

بالدين والخبر يبدى سره الخبر

وليس يجحد ما شيدت من شرف

للمسلمين وهذا العين والاثر

وكم اقمت لهذا الدين مفخرة

ينحط عن عزها في برجه القمر

لو كان بعدي نبي في الحديث اتى

بشأن عزك ارغاما لمن كفروا

سر النبوة مطبوع بذاتك من

سر النبي وطينا كانت الصور

ما صاغ مدحك يا مولاي ذو ادب

الا تنظم في الفاظه الدرر

وانت شيخ حباه الله مرتبة

قعساء قد قصرت عن طولها الفكر

عالي الجناب امير المؤمنين ابو

حفص كريم الخصال الاورع الخطر

تبعت احمد في منهاج سنته

ما زاغ منك بذاك المنهج البصر

ومذ سرى لا الى ما رمت سارية

هدته منك الى ما رمته النذر

والنيل خاطبته فانجر ممتثلا

يجري وامضى الذي امضيته القدر

مآثر لك في الاكوان باهرة

في جبهة الدين من لألأها غرر

يا دعوة المصطفى للدين كنت كما

اراد عزا به الاحكام تزدهر

برزت والناس اشتاتا فكنت لهم

ابا رؤفاً بهم يعفو ويقتدر

فرحمة تجعل الاطفال في مرح

وبأس عدل لديه يرجف الحجر

ثاني الوزير بن والقرم المهاب ومن

من ازره قام عن دين الهدى وزر

حجت اليك الاماني وهي مبصرة

حال النبي وفي مغناك تعتمر

لو نبأ الله بعد المصطفى احدا

لكنت انت وفي هذا اتى الخبر

اتجحد العين منك النور منبلجا

الا اذا غاض من ناسوتها النظر

مولاي غوثا لعبد كله وله

اليك والقلب بالاشواق يستعر

رمى ببابك اثقالا يكابدها

من دهره والليالي كلها غير

يا ايها الابيض البر الكريم اغث

اعن تكرم ففيك الكسر ينجبر

اني عبيدك صل حبلي بمرحمة

تجلى ومنها فوأد الخصم ينفطر

وانظر حنانا لاحوالي فقد عثرت

عزيمتي وعلى عزمي سطا الكدر

ولي بجاهك آمال موطدة

وحسن ظن بماء الخير ينفجر

غوثاه يا ايها الفاروق خذ بيدي

فالذنب اسكت نطقي كيف اعتذر

ما لي سوى نفحة المختار تعطفها

نحوي بجاهك على الذنب يغتفر

اجزل ضجيع رسول الله جائزتي

عليك دهرا سلام الله يا عمر

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس