الديوان » العصر الايوبي » ابن كسرى » وخضر من الدوحات لمي ظلالها

عدد الابيات : 7

طباعة

وخضرٌ منَ الدوْحَاتِ لميٌ ظِلالُها

وصلتُ صَبُوحًا بها بغَبُوقِ

ومشمُولَة رقت فلمْ تَرْضَ صاحِبا

لها غيْرَ مشْمُولِ النطاقِ رقِيقِ

يَفيضُ على كَف المُديرِ شُعاعُها

كأن منهُ عليهِ درعَ خَلُوقِ

إذا شَجها بالماءِ حلى كؤوسِهَا

بِدُر فَحَلتْ خَدهُ بِعَقيق

وما هيَ إلا الشمْسُ تُشْرِقُ منْ فَم

وقد أذِنَتْ في وجْنَةٍ بشُروق

أدؤرْها على الروْضِ الذي راقَ حُسنُهُ

فكَمْ لك منْ مرْأى هناكَ أَنِيق

إذا أعينُ النوارِ أيقَضَها الحَيا

تضاحكَتِ الأكْواسُ فعلَ عشِيقِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن كسرى

avatar

ابن كسرى حساب موثق

العصر الايوبي

poet-ibn-ksry@

26

قصيدة

1

الاقتباسات

6

متابعين

أبو علي الحسن بن محمد بن علي الأنصاري. من أهل مالقة وهو أديب شاعر نحوي من أهم شيوخه الشاعر أبو عبد الله محمد بن غالب الرصافي البلنسي ومن أهم تلاميذه أبو ...

المزيد عن ابن كسرى

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة