الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

عليكم كلما اختبط الظلام

عليكم كلما اختبط الظلام

ولاح البدر يا قوم السلام

سلام من محب اولعته

معانيكم واقلقه الغرام

احبتنا وحفظ العهد دين

يصون نصوصه الزهر الكرام

الم يذكر لنا ود قديم

ولم تذكر ليالينا القدام

نسيتم وجدنا طيا ونشراً

ودمعا كاد يحسده الغمام

ولم تخطر لكم خطرات لهف

لنا كالنار شب لها ضرام

ونوح باعث طوفان نوح

ينوح لآه حنته الحمام

وشعر في معانيكم رقيق

تفجر من طرائفه المدام

وعين لا ترف الى سواكم

وسمع لا يلائمه الملام

وقلب كله وله اليكم

تحكم في جوانبه الهيام

ونشر في السريرة من هواكم

له في طي مضمرها نظام

اما ووجوهكم انا اناس

يطيب لنا بحبكم السقام

نحاضركم مع الارواح منا

ولولا ذاك ساء بنا المقام

ونسهر من جفاكم باصطلام

وانتم في مضاجعكم نيام

نسامر وجدنا فيكم سكارى

ولا نطق هناك ولا كلام

الا بحياتكم يكفي التجني

فجيش الصبر بدده انهزام

وجودوا فالزمان له انفتال

وغير الله ليس له دوام

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس