الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

البرق حاجر ام لبرق الشام

البرق حاجر ام لبرق الشام

هطلت سيول المدمع السجام

في ذمة الله الاويقات التي

مرت بروض الغوطة البسام

والليل بالقمر المشعشع مسرج

والزهر شامات ورقم وشام

والورد كالوجنات في ياقوته

افلاذ الماس بديع نظام

والحي من كل الجوانب حافل

ببلابل تشجيك بالانغام

والماء يهدر كاللجين مجدول

يسقي فجاج مراتع الآرام

من كل خشف حين تبصر عينه

تلفي من الرمشات حد حسام

ومهفهف خطفته سكرةلطفه

قل هل رأيت الرمح ضمن قوام

وهناك لي يا للرجال غزيل

يسطو ولا عجب على الضرغام

طلع الهلال على طراز جبينه

وبثغره الالمى عتيق مدام

نشر الدجا بذوائب سباحة

وطوى ضياء الشمس تحت لئام

كم مرة بالوعد علل مخلفا

والوعد يخلفه اخو الآثام

ولكم رفعت له كوامن لوعتي

ورضيت منه ولو بطيف منام

وقنعت في جعل المجاز حقيقة

كالماذج اليقظات بالاحلام

ورجوت منه دواء اسقامي وكم

غلط الطبيب فزاد بالاسقام

يا من هجرت وقد غدرت ارجع فقد

تمحو الليال رونق الايام

وارفق واسعفني بوعد لفظه

كالخمر لألأَ في مبهرج جام

وارحم فكم لي بين اسجفة الدجا

نوح عليك تقول نوح حمام

يا من ضحكت وقد بكيت لصده

ولهوت عن وجدي وعن آلامي

صل للهوى رحمى فقد قال الاولى

ان الهوى رحم من الارحام

أجهلت يا ظب الابيرق ان لي

مجداً ذووه الزهر غير نيام

من كل سيف فاطمي ابيض

رحب المقلد ثابت الاقدام

هم ان نسيت خؤلتي وعمومتي

والفخر بالاخوال والاعمام

شمس الظهيرة مجد قومي فليرح

يروى المحال بجحدها المتعامى

قوم اذا ام المؤمل رحبهم

غمروه بالاحسان والانعام

شرفت بنعل ابيهم الاعلى السما

وعلى صدور الرسل فهو السامي

واذكر ابا العلمين في اوساطهم

رحب الرحاب خزانة الالهام

ذخري مقبل راحة الهادي التي

سحت ببحر المكرمات الهامي

ويليه صياد القلوب فتى الرحا

شيخ الرجال ومبرد الاضرام

كم حج شوس الشام رحب رحابه ال

علوي بالرايات والاعلام

نسب يؤلفه الوصي وخالد

الماحيان عبادة الاصنام

وانا النقي المجد من فرعبهما

مع طهر هاتيك العظام عصامي

عربي عرق من ذوائب هاشم

ضربت على الشرف الصميم خيامي

افدى بنور الروح شرع محمد

واصون عهد خليفتي وامامي

لم ارتفع شمما عن الفقراء من

قومي بوهم مراتب وحطام

وارى مجانبة الدني ولولوي

اعناق اهل النقض والابرام

واصاع الباغي العتل وان اتت

نحوي النبال على مرام الرامي

ويلذ لي حفظ الوداد فخائن

عهد الوداد يقال نسل لئام

ولرب نذل راح يجحدني وقد

عرف الكرام مقامه ومقامي

ما كل مرتفع رفيع حقيقة

يضع الزمان الرجل فوق الهام

والامر ملتبس بذي الدنيا ولم

يعرف كرام الناس غير كرام

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس