الديوان » العصر المملوكي » صفي الدين الحلي »

وواد تسكر الأرواح فيه

وَوادٍ تَسكَرُ الأَرواحُ فيهِ

وَتَخفِقُ فيهِ أَرواحُ النَسيمِ

بِهِ الأَطيارُ قَد قالَت وَقالَت

كَلاماً شافِياً داءَ الكَليمِ

تَسَلسَلُ في خَمائِلِهِ مِياهٌ

يُقَدُّ أَديمُها قَدَّ الأَديمِ

مُروجٌ لِلقُلوبِ بِها اِمتِزاجٌ

كَأَنَّ عُيونَها أَيدي الكَريمِ

لَها أَرَجُ اللَطيمَةِ حينَ يَنشا

وَرِقَّةُ مَنظَرِ الحَدِّ اللَطيمِ

بِنَوّارٍ عَنِ الأَنوارِ يُغني

وَزَهرِ النَجمِ عَن زُهرِ النُجومِ

نَزَلنا فيهِ وَالأَكبادُ حَرّى

فَنَجّانا مِنَ الكَربِ العَظيمِ

فَرَوَّحَ ظِلُّهُ روحَ الأَماني

وَأَخمَدَ بَردُهُ نَفسَ السَمومِ

وَنَفَّسَ إِذ تَنَفَّسَ مِن كُروبي

وَفَرَّجَ حينَ أَرَّجَ مِن هُمومي

وَأَفرَشنا مِنَ الأَزهارِ بُسطاً

مُسَردَقَةً بِأَستارِ الغُيومِ

جَمَعنا لِلمَسامِعِ في ذَراهُ

هَديلَ حَمائِمٍ وَهَديرِ كومِ

وَقَضَينا بِهِ بِاللَهوِ يَوماً

بِهِ سَمَحَت حَشا الدَهرِ العَقيمِ

معلومات عن صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

عبد العزيز بن سرايا بن علي بن أبي القاسم السنبسي الطائي. شاعر عصره. ولد ونشأ في الحلة (بين الكوفة وبغداد) واشتغل بالتجارة، فكان يرحل إلى الشام ومصر وماردين وغيرها، في تجارته،..

المزيد عن صفي الدين الحلي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة صفي الدين الحلي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس