الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

أقبلت تنجلي وتسحب ذيلا

أقبلت تنجلي وتسحب ذيلاً

ذات قدٍّ يميس تيهاً ودلا

غادة تفتن الظباءَ بجيدٍ

وغصون النقا اهتزازاً وميلا

اطلعت كوكب الصباح لدينا

من جبين عل الجمال تولى

أخت بدرٍ رقت حديثاً وخصراً

فاسترقت منا جناناً وعقلا

وغذتنا فجرد القدُّ رمحاً

سمهريّا واشهر الطرف نصلا

يا لقومي من ذات تيهٍ سبتني

بالتجني وليس تنصف خلا

ظبية من ظباء لبنان لا من

ظبياتٍ ترعى بعسفان رملا

شغلتني وكنت قبلاً خليّا

فدعتني لا استطيعنَ شغلا

من مجيري من لحظها حين يرنو

يجفون يرشن سحراً ونبلا

أطرباني بذكرها يا نديميّ

وزيدا ولز ملاما وعدا

يا مهاة لها لحشاشة مرعى

عمركِ اللَه قد فتكت فمها

أتقي اللَه في فواد حليمٍ

صيرته عيناك مجنون

إن بعدي يا ميُّ انحل جسمي

وفؤادي بنار هجرك يصلي

لا تظني البعاد مني سلّوا

أو جفاءً أو أن قلبي ملّا

لا وحبيك ما سلوت ولكن

قد رأيت الصدود أبقى وأولى

ان لحظيك عاهداني على أن

لا أطيع السلوان جدّاً وهزلا

لست أنسى أيام أنسٍ تقضت

وليالٍ مضينَ يا ميُّ وصلا

هزني ذكرها الطروب غراماً

كاهتزازي لمدح أعظم مولى

الشهابي البشير رب المعالي

والهمام الشهير جوداً وعدلا

سيد المجد والمكارم شهم

ذو أيادٍ تحكي السحائب نيلا

جهبذ غنمهُ الثناءُ فاضحت

لعلاه ذرى السماك محلا

بدر صدر العلاء قد أخذ الحس

ن تماماً وبالكمال تحلى

حازم ذو عزيمة تخجل السي

ف مضاءً وتجعل الحزن سهلا

ماجدٌ ساد همةً ومقاما

وتسامى فتكاً وحلماً وبذلا

أسد يقهر الأسود إذا ما

سل سيفاً أو هزّ للحرب ذبلا

كم كمي أرداه يوم نزالٍ

وخميس من فتك يمناه ولّى

يا رعى اللَه بيت دين التهاني

وسقاها الحياءُ طلّاً ووبلا

فاخرت بالبشير كل محلٍّ

واستعزت به جمالاً ونبلا

يا كريماً طابت بطيب ثناه

فنحات الأزهارِ أيان يتلى

تتهنى بخلعةٍ ذات سعدٍ

ودلالٍ لم ترضى غيرك أهلا

بنت عزٍّ تنال منك سموّاً

ما تمادى الزمان حولاً فحولا

تتثنى إلى لقاك وتهتزُّ

كصب أدار ذكر الاخلا

زادك اللَه سودداً وسعوداً

وهناءً وزادك اللَه فضلا

خذ بعفو فتاة فكر تدانت

من عبيد تهدي من المدح فصلا

وتهنّى بخلعةٍ أرخوها

دم سليماً دامت لعلياك تجلى

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بطرس كرامة صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس