الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

ورق التهاني الوافيه

ورقُ التهاني الوافيه

فوق الأرائك شاديَه

وبلابل الأفراح عن

سعد ومجد راويه

وميامن الأقبال في

أوفى سرور باديه

واهتزت الأغصان من

طرب كخود غانيه

والبشر عم وقد زهت

بالعز كل الناحيه

واعتادنا من نشره

نفحات طيب زاكيه

وهدية التمليك قد

وافت بنص هاديه

وسما الهناء بخلعة

لثبات حكم وافيه

وردت بأبهى بهجة

فيها المسرة ناميه

ومشارب الأيام قد

رافت بامن صافيه

بشراك يا لبنان إذ

فيك البشائر ساريه

فيك الأماني قد سمت

وبك التهاني جاريه

وتأيّد العدل السني

بأبي المعاني الساميه

أعني بشير المجد من

فيه الإمارة راقيه

مولى بنور شهابه

غرر المعالي باهيه

ملك العلى بيد على

فلك السماحة واليه

فاقت به أيامنا

تلك الدهرو الماضيه

شهم بغيث يمينه

سحب المكارم هاميه

للَه راحته التي

أبداً بجورٍ راوية

فكأنّ بين بنانه

فاضت بحور طاميه

اضحت محاسن فضله

عن كل وصف عاليه

ليث تزيّن في حلى

تلك الخلال الراضيه

يا من لرتبة عزّه

عين العناية راعيه

يهنيك دهرا سرمدا

بولاية لك باقيه

وبحلية الاحكام لا

زالت سعودك حاليه

قد أصبحت أوقاتنا

بسناء عدلك زاهيه

وبتحفة العلياء قد

أبدت وجوها ضاحيه

أكرم بها ميمونةً

بالخير جاءت تاليه

للمجد أبهى حلة

ثوب السادة كاسية

مزفوفة بسعادة

بصفا الهناء مناديه

تجلى بأعظم رونق

لمقام عزك صابيه

وتمتعت بمقامها

عن غير مجدك قاصبه

بذلت لديك جمالها

لكن لغيرك غاليه

فاغنم حديقة عزها

فقطوفها لك وافيه

لا زلت فيها فائزا

بمدى السنين التاليه

بسمت مباسم شكرها

لمديد عمرك داعيه

مولاي يا من كفهُ

عن كل وكف كافيه

فاسلم ودم بمحامد

فيها المدايح ناشيه

دامت لك العليا إلى

أبد الدهور مواليه

ارخت فزت بنعمة

بكل عام آتيه

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بطرس كرامة صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس