الديوان » لبنان » عمر الأنسي »

توسلت للرحمن أدعو بعبده

تَوسَّلتُ لِلرَحمَن أَدعو بِعَبدِهِ

وَكانَ لَهُ عَبداً مُطيعاً مقرَّبا

فَإِن لَم أَنَل ما أَرتَجي بِمقرَّبٍ

لَهُ فبذي الإقصاء لا نِلتُ مَأربا

إِلهي أَجب سُؤلي بِهِ إنَّ فَضلَهُ

بِفَضلك رَبّي ذاعَ شَرقاً وَمَغرِبا

تَيَقّن مَن يَبغي إِلَيك وَسيلة

أَمَرت بِها أَن لا يَبوءَ مخيَّبا

فَيا وَيحَ راجٍ قامَ في باب واهِب

إِذا لَم تبلّغهُ الوَسيلة مَطلَبا

معلومات عن عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر الأنسي

عمر بن محمد ديب بن عرابي الأنسي. شاعر أديب متفقه. في شعره رقة وصنعة. مولده ووفاته ببيروت. تقلب في عدة مناصب آخرها نيابة قضاء صور. له (ديوان شعر) جمعه ابنه عبد..

المزيد عن عمر الأنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر الأنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس