الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

كنز المقل سلاح الخائف الوجل

كنز المقل سلاح الخائف الوجل

مدح الامام أمير المؤمنين علي

صهر النبي ابو السبطين بحر هدى

ما زال منهمرا بالعلم والعمل

ذو المجد والشرف السامي اخو المد

د السيال فجر التدلي راس كل ولي

فحل الرجال العريق الهاشمي فتى ال

هيجاء مجلى معني سيد الرسل

المرتضى اسد الله الغيور رحى

سر الغيوب امام السادة الاول

رب العجائب جحجاح الكتائب في

اض المواهب والحلال للعقل

كم مرة مر في صف وعارضه

بذي الفقار فصار الصف في شلل

وثار والعج يرمي من مدوره

موجا فرد جموع الغي بالفشل

لله كم آية في شأنه نزلت

وكم حديث رواه الصادقون علي

مناقب لو رأتها الشمس لانحجت

دهشا ولو انها في دارة الحمل

علت من الابوين الانجبين له

من هاشم نسبة كالصبح حين جلي

عن شيبة الحمد اذ تروى وعن اسد

تنهل بالمجد هل العارض العطل

تسلسلت بعرانين الاعاظم من

عدنان اعراقه نورا ولم تزل

والله ابرزه في بطن كعبته

امام دين وفك الطلسم الازلي

وكان اول من صلى لبارئه

مع النبي وعنه الناس في شغل

وفي فراش رسول الله بات وقد

طاف العدا حوله بالمكر والحيل

وباب خيبر لما ان دحاه وها

لعزمه الحصن حتى صار في خلل

واستعرض القوم في بد فقنعهم

بمرط حنق بخيط الدهش منجدل

وفي النهر وان اجرى من نحور اولي

الالحاد نهر دم لولاه لم يسل

ابدت بصفين في الصفين غارته

فعل الهزبر روته وقعة الجمل

وقد لوى عن سوى مولاه وجهته

بعزم قلب لغير الله لم يمل

علم يقل له البحر المحيط وتم

كين تخف لديه مكنة الجبل

وطلعة بيد الرحمن قد مسحت

فراح مظهرها يسمو عن المثل

ومنطق فيه طور المصطفى انتسقت

آياته وله خرس اولن الجدل

ودولة في زوايا القدس دائمة

طوت بنشر علاها جملة الدول

وبيت مجد آلهي الطراز سما

حتى السماك بعز بالتقى حفل

وقد نحت همم الانجاب حضرته

فكان حقا لها بالله خير ولي

تتلى مناقبه والقوم يشملها

من خمرها العذب حال الشارب الثمل

اطاش نقطة بك حول دائرة الت

صريف منها رجال الله في ذهل

وغابة الغيب من بطحاء دولته

حفت بكل امام منه او بطل

زوج البتول ومحبوب الرسول ومص

باح القبول وحصن الا من في الوجل

لله كم مرة حاضرته فحمى

شأني بحال بحبل الله متصل

وصان لي رحمي لطفا بمرحمة

جادت بعارض غيث الغوث منهمل

مولاي يا وارث الهادي ونائبه

يا ركن ظهري بالتفصيل والجمل

ادعوك دعوة عبد لا براح له

عن باب جودك يا ذخري ويا املي

فانظر الي بعين منك كم وصلت

بحالة الرمش منها حبل منفصل

وخذ ابا الحسنين الاحسنين من ال

نظم البديع قصيدا لين الحلل

يميس تيها وترتاح القلوب به

ذوقا ويبرأ منها مزمن العلل

يفوح منه عبير المسك مشتملا

على انبلاج لديه الشمس في خجل

فرج بجاهك كربي وانتهض كرما

لكشف همي فقد اضنى القوى ثقلي

واقبل هدية عبد قال كنز يدي

مدح الامام امير المؤمنين علي

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس