الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

الى الغوث الحسيني الدسوقي

الى الغوث الحسيني الدسوقي

مددت يدي على العهد الوثيق

عسى ان الامام ابا خليل

يساعدني ويصلح لي طريقي

فكم لجنابه من مكرمات

اذا بعد الصديق عن الصديق

واحوال مباركة وعزم

ينوب عن الاحبة والرفيق

عليّ الجاه شيخ هاشمي

جلا لمحبه كاس الرحيق

واستاذ عنايته بحق

مجربة لانقاذ الغريق

له في الشرق بل والغرب صيت

عظيم قام بالمدد الحقيقي

ونهضة همة بطويل باع

ترد اخا الفراق الى الفريق

وبأس حيدري موسوي

أذاق عدوه حر الحريق

ومجد جاء عن شرف قديم

تسليل عن ذوي البيت العتيق

لاصحاب العبا رفعته حقا

ذؤابة اصله العالي العريق

فما اعلاه من اصل كريم

وما ازكاه من فرع وريق

ويالله من حسب تباهى

صدور ذو به بالغرث الدسوقي

اتى بغريب اسرار المعاني

واحكم نظم جوهرها الانيق

وقام بدولة العرفان غوثاً

فكان امام اصحاب الطريق

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس