الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

سرت بنا للحب زهر النياق

سرت بنا للحب زهر النياق

وكاس خمر الحب للقوم راق

وهزنا الشوق لريم الحمى

الله ما اطول ليل الفراق

حدا لنا الحادي باوصافه

فزمت العيس وهام الرفاق

وقالت العيس بنطق الهوى

لبعضها هيا السباق السباق

ثار عجاج الدرب لما انبرت

تشق بالاجفان تلك الشقاق

يا ايها الريم الذي حسنه

اودع جمرا في الحشا لا يطاق

كونك في الحسن فتى مفردا

قد وقع الاجماع والاتفاق

غوثاه وارحم عاشقا فانيا

اعناه من جدك شيل النطاق

يا فاتر الجفن امن ريشه

سل على مضناك بيض الرقاق

مر بآلام النوى عيشه

وريقك العطري حلو المذاق

خف الذي سواك يا ريم في

دم ولوه بالتجني يراق

اسير هجر لم يزل ضارعا

يسترحم المن بحل الوثاق

لوعته قد محقت كله

بعرف ذا من خمرة الوجد ذاق

ملأت الأرض له انة

تخترق السبع الشداد الطباق

من هجرك المزعج هذا الضنا

وهذه اللوعة والاحتراق

وحق عينيك واعظم بذا

من قسم للقلب فيه انشقاق

ليس سوى شخصك في مهجتي

من فوق عرش اللب والسر راق

كأن من معناك في كامن القل

ب مشاد لهيامي رواق

يا وطن القلب ويا روحه

انت له الشام وانت العراق

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس