الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

عذري اليك غرام لا اكيفه

عذري اليك غرام لا اكيفه

وسر وجدي بقلبي انت تعرفه

يا ريم حاجر ما هذا الجفاء اما

تولي محبك احسانا وتنصفه

عطفا عليه زكاة انت تجعلها

عن لطف غصن شبق دمت تعطفه

قد لاح بارق ذاك الثغر منك له

غدا يحاول منه العقل يخطفه

فيامليك جمال في جلالته

قد مد في اعين الشعقا رفرفه

ويا منكر هجر قد مضى زمن

فيه الوصال لمضناه يعرفه

قطعت ظلما حبال القرب عن دنف

يهواك هل لا بماضي العهد تتحفه

قالوا بحبك قد اسرفت في ولهي

والحب اشرفه يا ريم اسرفه

هب النسيم فاهداني عبيقك يا

حياة يعقوب حزن انت يوسفه

ظلمت يا عادل الخصر اتئد فلقد

اطغاك خصر لوى قلبي مهففه

هل حرف القول حسادي وملت لهم

وحاسد القول بهتانا يحرفه

وهل هممت على همي غدرت اذا

وكل هم فان الله يصرفه

ولطف ثغرك والراح الذي بشذا ال

مسك الالهي نال المزج قرقفه

وسحر طرفك والعضب الغميدبه

لكل قلب متى ما شاء يطرفه

يمر بي الرهط من قومي يقال له

من ذا يقول لسقمي لست اعرفه

جفوت يا من قسا قلبا بلا سبب

وخنت يا ريم مضنى كنت تألفه

زوابع الهجر ان تجرى على جبل

لا شك من لب قعر الارض تنسفه

رفقا بقلب لظى الهجران قلّبه

ظهرا وبطنا واضناني تلهفه

وارحم فللحب أحوال وتعرفها

والحب احلاه احناه والطفه

اما وعينيك مالي في الورى امل

الا اغتنامي وعدا رحت تخلفه

أأنت لم ترني والعين باكية

والدمع خيفة عذالي اكفكفه

خف الاله فقد افرطت مرتكبا

وزرا عظيما باسعافي تخففه

الليل يشهد لي اني اثلثه

انا وبالحن مولوعا انصفة

لا تجعل البغي درعا انت تلبسه

فكم سنان هبوب الريح يقصفه

يا قلب صبرا فان الله ذو كرم

في كل حادثة يجري تصرفه

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس