الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

عجبت لا نذال اسلؤا محسداً

عجبت لا نذال اسلؤا محسداً

كريما غدا ينحط عن مجده البدر

كسوه من الاوصاف ما هو وصفهم

فسربله من لب بهتانهم فخر

وما نابهم الا الفضيحة والعنا

وحمل الخطايا والنقائص والقهر

ومحسودهم ما زال في ذروة العلا

عليه من الالطاف رغما لهم ستر

وما ضره خدش اللئام لقدره

اذا كان في نفس الكرام له قدر

لقد قصدوا خذل المعان وانه

له من يد المولى على رغمهم نصر

تسلوا بعتم الوقت لكنهم نسوا

بان نظام الكون في طيه فجر

لهم فيهمو عذران قالا بطرحهم

فاصلهمو عذر وجهلهمو عذر

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس