الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

صدور القوم سيدنا الرفاعي

صدور القوم سيدنا الرفاعي

هزبر الحضرة الغوث الكبير

واليكما عنى فحضرة فكرتي

ضافت وشتت همها اكبارها

بالله هل لكما بما ملكت يدي

ان تجملا عيابها حضارها

فالخود تمنع ان يقص ذراعها

وتثيب حفظا للذراع سوارها

يا لهف قلبي ان زهر احبتي

عمدا اطالت بالنوى اسفارها

كنا وكانت كالحديقة اطلعت

في روضها ملتفة ازهارها

والآن صيرنا الفراق بصدعه

فرقا طوب انجادها اغوارها

الله ان العاشقين لفتية

قطعت بواصل حزنها اعمارها

وتسيئها الاشرار والدنيا لعم

ري مزعج اشرارها اخيارها

يا نفس خلي الحادثات لربها

فسعى بحكمته يقبل عثارها

وتعلمي فعل الجميل تحققاً

فالنفس تترك بعدها آثارها

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس