الديوان » سوريا » أبو الهدى الصيادي »

قد حرت مذ رمشت عيناك بالحور

قد حرت مذ رمشت عيناك بالحور

يا مخجلا بسناه رونق القمر

احيا اذا ابصرتك العين مبتسما

وقد اموت اذا ما غبت عن نظري

يا ايها الريم لا راعتك مزعجة

لم النفور الم تعدد من البشر

يا ما احيلا اويقات لنا سلفت

والوقت صاف بلا هم ولا كدر

والشمل مجتمع والقطع منقطع

ومجلس الوصل مأمون من الغير

وسحر عينيك لم أأنس ببارقة

الا وثغرك يلوي برقه بصري

ولم يمل بنسيم عاطر غصن

الا وخصرك يبدى الميل في فكري

فيا سقى الله اطلال الحمى انتظمت

بالقرب منك بذاك المحضر العطر

والروض هام عليه الطل منهم

كما همت للنوى عيناي بالمطر

والورد يعبق والقيعان ضاحكة

والسفح زرت عليه بردة الزهر

قد بدل القرب بعدا والوصال نوى

آمنت بالله مت يا جاحد القدر

معلومات عن أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

أبو الهدى الصيادي

محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى. أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون "من أعمال المعرة" وتعلم بحلب وولي نقابة الأشراف..

المزيد عن أبو الهدى الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الهدى الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لم يتوفر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس