ثار شَوقي إلى الحِمى

وَهوى الخُرَّد الدُمى

وتذكُري ما خَلا

مِن نَعيمٍ تَصرّما

طيبَ عيش فَقدتُ مَعـ

ـناهُ إلّا تَوهُّما

فَهَفت مُهجتي جوىً

وَبَكت مُقلَتي دَما

آهِ من حُمرة الخُدو

دِ ومن حُوّةِ اللَمى

وَقِوامٍ تخالُه

سَمهريّاً مُقَوَّما

ناعمٍ لم أزل به

في حياتي مُنَعَّما

وعذارٍ كأنَّما

مدَّ في الخَدِّ أرقَما

أيُّها المُبتَلى به

عِش كئيباً مُتَيَّما

والذي جاءَ لاحياً

فيه قد صار مُغرَما

قُل له دَع سَليمَهُ

وَانج عنه مُسَلَّما

معلومات عن ابن مسعود القرطبي

ابن مسعود القرطبي

ابن مسعود القرطبي

أحمد بن مسعود بن محمد القرطبي الخزرجي، أبو العباس. متفنن، من أهل قرطبة، قال المقري: كان إماما في التفسير والفقه والحساب والفرائض والنحو واللغة والعروض والطب، له تآليف حسان وشعر رائق...

المزيد عن ابن مسعود القرطبي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مسعود القرطبي صنفها القارئ على أنها قصيدة شوق ونوعها عموديه من بحر مجزوء الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس