الديوان » العصر الجاهلي » ابنة أبي الجدعاء »

ليبك أبا الجدعاء ضيف معيلُ

ليَبْكِ أَبا الجَدْعاءِ ضَيْفٌ مُعَيَّلُ

وأَرْمَلَةٌ تَغْشَى النَّدِيَّ فتَرْمُلُ

ولوْ شَاءَ نَجَّاهُ من الخَيْل سابِحٌ

جَمُومٌ على السَّاقَينٍ والسَّوْطُ مُفْضَلُ

ولكنْ فَتىً يَحْمِي ذِمارَ أَبِيكُمُ

فأَدْرَكَه مِن رَهْبَةِ العَارِ مَحْفِلُ

دَعَا دَعْوَةً إِذْ جَاءَه ثَمّ مالِكاً

ولم يَكُ عبدُ اللهِ ثَمَّ ونَهْشَلُ

وغَابَتْ بنُو مَيْثَاءَ عنْه ولم يَكنْ

نُعَيْمُ بنُ شَيْطَانٍ هُنَاك وجَرْوَلُ

ولكِنْ دَعَا أَشْبَاهَ نَبْتٍ كأَنَّهُمْ

قُرُودٌ على خَيْلٍ تَخُبُّ وتَرْكُلُ

لقدْ فَجَعتْ شَيْبَانُ قَومِي بفَارِسٍ

مُحَامٍ على عَوْرَاتِهِمْ لَيْسَ يَنْكُلُ

وَجَدْتُم بني شَيْبَانَ مُرّاً لِقَاؤُهُمْ

وكانَتْ بَنُو شَيْبَانَ ذلِكَ تَفْعَلُ

معلومات عن ابنة أبي الجدعاء

ابنة أبي الجدعاء

ابنة أبي الجدعاء

شاعرة جاهلية. قتل أبوها الجدعاء الطهوي في يوم مبايض وهو يوم لبكر بن وائل على بني تميم، قتله سعد بن عباد بن مسعود. فقالت ابنته في ذلك شعراً ترثي أباها وتذم..

المزيد عن ابنة أبي الجدعاء

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابنة أبي الجدعاء صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل

أقراء ايضا ل ابنة أبي الجدعاء :


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس