الديوان » العصر الايوبي » ابن مواهب »

عاقني عنك توالي المطر

عاقَني عنكَ توالي المَطرِ

واصلاً آصالَه بالبُكَرِ

مَلأَ الأَرضَ وُحولاً أصحبت

وهي مثل الحِبر هلّا الحِبَر

فكَأنَّ البحرَ أضحى فَوقنا

سائِلاً أجمعُه لم يُسجَر

نعمةٌ آضَت لعمري نِقمةً

عَمَّت البَلوى بها في البَشَر

وعلى ذاك فإن أرسلتَ لي

سابحاً خُضت بذاك البَحر

لا تَظُنَّ الأَمرَ عندي هَيِّناً

غَلَب الشَوقُ على مُصطَبري

معلومات عن ابن مواهب

ابن مواهب

ابن مواهب

إسماعيل بن مواهب الحظيري. شاعر من الحظيرة وإليها نسبته، وهي ضيعة كبيرة من أعمال دجيل بالجانب الغربي من دجلة بين بغداد وتكريت. دخل إربل وأنشد فيها شعراً...

المزيد عن ابن مواهب

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن مواهب صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس