الديوان » العصر الايوبي » ابن نجيب الهاشمي »

أضحى فؤادك نهب الأعين النجل

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أَضحى فُؤادُكَ نهبَ الأَعيُنِ النُجُلِ

وَضاعَ صَبرُكَ بَينَ الرَكبِ وَالإِبلِ

وَهامَ قَلبُكَ بالأظعانِ فَاِبتَدَرت

سَوابِقُ الدَمعِ بَينَ العُذرِ وَالعَذَلِ

لَم تَدرِ يَومَ سُلَيمى هَل تُوَدِّعُها

أَم هَل تُوَدِّعُ قَلباً وَاهِيَ الحِيلِ

أَتبَعتَهُم نَظَراتٍ خَلفَها كَبِدٌ

تُسايرُ الرَكبَ بَينَ الريثِ وَالعَجَلِ

راحُوا وَفي كُلِّ قَلبٍ تَرحَةٌ وَجَوىً

وَخَلّفُوكَ بَقَلبٍ مِنكَ مُختَبَلِ

وَبِالفُؤادِ وَإِن قَلّ الفُؤادُ لَهُ

ساجِي المَحاجِر أَحوى ساحِرُ المُقَلِ

مُنَوَّعُ الحُسنِ ساجِي الطَرفِ مُقلَتُهُ

تُزري بِهارُوتَ أَو تَسبِي بَني ثُعَلِ

مَركّبُ الجِسم مِن غُصنٍ وَمِن قَمَرٍ

مُقَسَّمُ اللَحظِ بَين الغُنجِ وَالكَحَلِ

معلومات عن ابن نجيب الهاشمي

ابن نجيب الهاشمي

ابن نجيب الهاشمي

أبو القاسم محمد بن هاشم بن نجيب الهاشمي المالقي. قال عنه ابن خميس أنه كان من أعيان مالقة ونبهائها وذوي السبق في أجلة أدبائها. قرأ على الأستاذ أبي زيد السهيلي وغيره من..

المزيد عن ابن نجيب الهاشمي

تصنيفات القصيدة