الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

يا ديار الانس من وادي الطرب

عدد الأبيات : 32

طباعة مفضلتي

يا ديار الانس من وادي الطرب

هاج لي منك صبا شوق وهب

وروى عرفك أخبار اللقا

راويا حر فؤادي الملتهب

فتذكرت أو يقاتا مضت

ولويلات بها نلنا الأرب

وحبيبا زارني مستترا

بدجى الشعر يراعي من رقب

ان رآه الغصن يصبو مائلا

أو رآه البدر يوما لاحتجب

قمر فيه فؤادي مقمر

وهو لاه لا يراعي مكتئب

فاتك الألحاظ معسول اللمى

لؤلوئيّ الثغر برّاق الشنب

فعلت مقلته في كبدي

فوق ما تفعله سمر العطب

قد روى الخمري عن مبسمه

أنه درّ وشهد وحبب

وروى الدري عن ريقته

أنها برء لصبّ ذي وصب

رشأ فيه غرامي عجب

وهو لا ينفك من قيد العجب

لاحظت لحظاه لبي تلفا

ورمى بالوجد قلبي فالتهب

سلب الألباب لما ان دنا

ليته أوجب لما ان سلب

وعلى منبر خديه استوى

خاله الزنجي بالحسن خطب

نصبت أجفانه لي شركا

ونصيبي منه كدٌّ ونصب

الهبت كاس الطلا وجناته

وعجيبي من لهيب في رُطب

ينسب الحسن إليه مثلما

كل فخر لابن ناصيف انتسب

وهمام ذو اياد خلتها

فيض بحر او سحابا قد سكب

قربت منه المعالي عندما

كل فضل دان منه واقترب

وسما بالبذل كفّا حيثما

قد سما بالمجد في أعلى الرتب

قسور ان لاح يوما للعدى

حققوا الذلّ وفازوا بالهرب

فيميس اللدن شوقا طربا

في يديه وله العضب احتسب

يا رعى اللَه ديارا حلها

منتهى الآمال فيها والطلب

ماجد لا الطل يحكي وبله

لا ولا الوبل يحاكي ما وهب

حلّ في روض العلا مكتسبا

كل فخر وثناء يكتسب

وبدا في الافق بدرا طالعا

فتسامى العز فيه وانتشب

كوكب من آل ناصيف له

نسبة غراء في أبهى نسب

ساد مجدا وعلا قدرا كما

في حماه علم العز انتصب

يا حمى اللَه ثنيات الحمى

وحماك الله يا روض الأدب

هاكها يا ذا المعالي والندى

بنت فكر من ربيبات العرب

قد حباها المجد فيكم شغفا

فاتت تسري لديكم في خبب

ذات مدح في ثناء صدحت

يا ديار الانس من وادي الطرب

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة

تصنيفات القصيدة