الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

جد وحدث عن العيون الكحال

عدد الأبيات : 38

طباعة مفضلتي

جد وحدّث عن العيون الكحال

واشف قلبا بنشر طيب المقام

وأمل كاسا من الحديث وزدني

بحديث عن المها والغزال

عن لحاظ لحظن قلبي انكساراً

فاتكات يرشن سمر النبال

ساحرات وهنّ أضعف شيء

فاترات يصدن أسد الدحال

كم لقلبي إذ ودّعت وأشارت

بجفون هيفاء ذات اعتدال

تثنى بين الغلائل قدّا

خوط بان من فوقه كالهلال

اسكترنا ما بين تيه وعجب

برحيق من الصبا والدلال

واستفرّت ظبيّة وتبدّت

بدرتم واسترخصت كل غال

يا لقومي من منجدي من مهاة

ذات نهد يهدّ طود احتمالي

ذات ثغر حكى العقيق حياء

وابتساما يذري عقود اللآلي

لا تراعي متيما واستحلت

في هواها قتل المحب المغالي

وغرامي يزداد فيها اشتعالا

وفؤادي عن حبها غير سال

كم لصبّ يوم النوى من مصاب

لا تلمني هجرت صحبي وآلي

يا خليّا لو شمت خال حبيبي

كنت تذري غرب الدموع كخال

لا تلمني فإن لومك جهل

ان تعظني فذاك عين المحال

نم هنيئا يا سالبا نوم عيني

ان سهدي كما رضاك حلالي

ان تساعد فجد برد منامي

رب يوم احظى بطيف الخيال

يا عذولي لو أن قلبك يدري

من غرامي دقيقة لرثالي

ان شأني من الحبيب عجيبٌ

وانفصالي لديه عين اتصالي

حيث قلبي مرآته ان تجلّى

كعليّ مرآة عين الكمال

بدر مجد عليّ قدر تسامى

في علاه من فوق سور المعالي

واستتبت به معالم صور

ذات فضل من فضله والخلال

قد حباها من انسه كل انس

وكساها ثوب البها والجمال

وبدا من اكفه ودق جود

فاض جودا من فيضه والنوال

البسته آدابه ثوب مجد

حيك حسنا بنسج طيب الخصال

ساد حزما ونال قدرا عليّا

وتسامى بنشر حسن الفعال

فهو شهم والمكرمات حلاه

وسحاب مما يداه توالي

وسنيّ زاكي الأصول عليّ

في مقام يسمو على كل عال

ومجيد في يوم سلم كريمٌ

وجريّ بالفتك يوم الجدال

ليث حرب تحت العجاج مجدّ

بكعوب يصمي ليوث النزال

ذو جنان غضنفري ثبات

يوم نقع احناك سمر العوالي

وبسلم يروي الظميّ بوكف

وبكف يروي ظمي الصقال

نال مجدا مثل اسمه وتسامى

في سماء الفخار بدر الليالي

قيس راي وحاتميّ أياد

بل سريّ من خير قوم موالي

يا عليّا سور الفؤاد حماه

وهماما سما باسمى منال

بنت فكر لديك تجلى بحسن

ذات مدح من الجوار الغوالي

ترتجي العفو حيث لاح سناها

بثناء يا ذا الرضيّ الموالي

لك وافت من مخلص عيسويّ

وتبدّت ترجوك حسن المآل

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة