الديوان » العصر المملوكي » صفي الدين الحلي » لا يظنن معشري أن بعدي

عدد الابيات : 9

طباعة

لا يَظُنَّنَّ مَعشَري أَنَّ بُعدي

عَنهُمُ اليَومَ موجِبٌ لِلتَراخي

بَل أَبَيتُ المُقامَ بَعدَ شُيوخي

ما مُقامُ الفِرزانِ بَعدَ الرَخاخِ

أَينَما سِرتُ كانَ لي فيهِ رَبعٌ

وَأَخٌ مِن بَني الزَمانِ أُؤاخي

وَإِذا أَجَّجوا الكِفاحَ رَأوني

تابِعاً في مَجالِها أَشياخي

رُبَّ فِعلٍ يَسمو عَلى شامِخِ الشُم

مِ وَقَولٍ يَسمو عَلى الشَمّاخِ

حاوَلَتني مِنَ العُداةِ لُيوثٌ

لا أَراها بَعوضَةً في صِماخي

قَد رَأوا كَيفَ كانَ لِلحَبِّ لَقطي

وَفَراري مِن قَبلِ فَقسِ الفِخاخِ

إِن أَبادوا بِالغَدرِ مِنّا بُزاةً

وَيلَهُم مِن كَمالِ ريشِ الفِراخِ

سَوفَ تَذكو عَداوَةٌ زَرَعوها

إِنَّها أُلقِيَت بِغَيرِ السِباخِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن صفي الدين الحلي

avatar

صفي الدين الحلي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-safi-al-din-al-hilli@

899

قصيدة

10

الاقتباسات

383

متابعين

عبد العزيز بن سرايا بن علي بن أبي القاسم السنبسي الطائي. شاعر عصره. ولد ونشأ في الحلة (بين الكوفة وبغداد) واشتغل بالتجارة، فكان يرحل إلى الشام ومصر وماردين وغيرها، في تجارته، ...

المزيد عن صفي الدين الحلي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة