الديوان » العصر الايوبي » أبو الحسن بن حريق »

عجبت من بزتي إذ أخلقت

عَجِبَت مِن بِزَّتي إِذ أخلَقَت

وَهيَ تَجتَابُ الحَبِيرَ المُغدَفَا

هَذِهِ لا تَعجَبِي من هَذِهِ

قَبلَهَا أُلبِسَ دُرٌّ صَدَفَا

لا تَظُنِّي الدَّهرَ لِي مُستَلِباً

إِنَّما جَرَّدَ مِنِّي مُرهَفَا

إنَّ ماءً كان في وَجنَتِها

وَرَدَتهُ السِّنُّ حَتَّى نشَفا

وَذَوَى العُنَّابُ من أَنمُلِها

فَأَعَادَتهُ اللَّيالي حَشَفا

معلومات عن أبو الحسن بن حريق

أبو الحسن بن حريق

أبو الحسن بن حريق

علي بن محمد بن سلمة بن حريق، أبو الحسن، المخزومي البلنسي. شاعر. كان عالماً بالأدب، من أهل بلنسية. له (ديوان شعر) في جزأين، و (شرح مقصورة ابن دريد). ..

المزيد عن أبو الحسن بن حريق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الحسن بن حريق صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس