الديوان » العصر الجاهلي » أبو الفضل الكناني »

ومستلحم يخشى اللحاق وقد تلا

وَمُستَلحِمٍ يَخشى اللِحاقَ وَقَد تَلا

بِهِ مُبطِئٌ قَد مَنَّهُ الجَريُ فاتِرُ

ضَعيفُ القُوى رِخوُ العِظامِ كَأَنَّهُ

حِبالٌ نَضَتهُ مُبطِئاتٌ مَحامِرُ

فَنَهنَهتُ عَنهُ القَومَ حَتّى كَأَنَّما

حَبا دونَهُ لَيثٌ بِخَفّانَ خادِرُ

شَتيمٌ أَبو شِبلَينِ أَخضَلَ مِتنَهُ

مِنَ الدَجنِ يَومٌ ذو أَهاضيبَ ماطِرُ

يَظَلُّ تَغَنّيهِ الغَرانيقُ فَوقَهُ

أَباءٌ وَغيلٌ فَوقَهُ مُتَآصِرُ

مُحِبٌّ كَإِحبابِ السَقيمِ وَما بِهِ

سِوى أَسَفٍ أَن لا يَرى مَن يُثاوِرُ

معلومات عن أبو الفضل الكناني

أبو الفضل الكناني

أبو الفضل الكناني

شاعر من شعراء الأصمعيات، ذكره الأصمعي...

المزيد عن أبو الفضل الكناني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الكناني صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس