الديوان » العصر الجاهلي » أبو اللحام التغلبي »

عمرت وأطولت التفكر خالياً

عمرتُ وأَطولتُ التَّفَكُّرَ خالياً

وَساءَلت حَتّى كادَ عُمري يَنفَدُ

فَأَضحَت أُمورُ النّاسِ يَغشين عالماً

بِما يَتَقي مِنها وَما يَتَعَمَّدُ

جَدير بِأَن لا أَستَكينَ وَلا أُرى

إِذا حَلَّ أَمرٌ ساحَتي أَتَبَلَّدُ

عَلى الحَكَمِ المَأتِيِّ يَوماً إِذا قَضى

قَضِيَّتَهُ بِأَن لا يَجُورَ وَيَقصِدُ

وَلَيسَ الفَتى كَما يَقولُ لِسانُهُ

إِذا لَم يَكُن فِعلٌ مَعَ القَولِ يُوجَدُ

عَسى سائِلٌ ذُو حاجَةٍ إِن مَنَعتَهُ

مِن اليَومِ سُؤلاً أَن يَكون لَهُ غَدُ

وَأَنَّكَ لا تَدري بِإِعطاءِ سائِلٍ

أَأَنتَ بِما تُعطِيهِ أَم هُوَ أَسعَدُ

معلومات عن أبو اللحام التغلبي

أبو اللحام التغلبي

أبو اللحام التغلبي

حريث بن اللحام عمرو بن الحارث بن مالك بن ثعلبة بن بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلبي بن وائل. وحريث تصغير حارث، واللحام بفتح اللام وتشديد الحاء المهملة..

المزيد عن أبو اللحام التغلبي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو اللحام التغلبي صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس