الديوان » العصر الجاهلي » أبو المثلم الهذلي »

أصخر بن عبد الله خذها نصيحةً

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

أَصخَرُ بنَ عَبدِ اللَهِ خُذها نَصيحَةً

وَمَوعِظَةً للمَرءِ غَيرِ المُتَيَّمِ

أَصَخرُ بنَ عَبدَ اللَهِ قَد طالَ ما تَرى

وَإِلّا تَدَع بَيعا لِعِرضِكَ يُكلَمُ

أَصَخرُ بنَ عَبدِ اللَهِ إِن تَكُ شاعِراً

فَإِنَّك لا تُهدي القَريضَ لِمُفحَمِ

أَصَخرُ بنَ عَبدِ اللَهِ قَد طالَ ما تَرى

وَمِن لَم يَكرِم نَفسَهُ لَم يَكَرِّمِ

أَصَخرُ بنَ عَبدِ اللَهِ يَغوِ سادِراً

يُقَل غَيرَ شَكٍّ لِليَدَينِ وَلِلفَمِ

أَصَخرُ بنَ عَبدَ اللَهِ هَل يَنفَعَنَّني

إِلَيكَ اِرتِجاعي أَفنُدي وَتَسَلُّمي

أَعَيَّرتَني قُرَّ الحَلاءَةِ شاتِياً

وَأَنتَ بِأَرضٍ قُرُّها غَيرُ مُنجِمِ

فَإِن تَنفِني نَحوَ الحَلاءَةِ تَنفِني

إِلى أَنَسٍ طاحي الحُلولِ عَرَمرَمِ

بِها يَدَعُ القُرُّ البَنانَ مُكَزَّماً

وَكانَ أَسيلاً قَبلَها لَم يَكَّزِمِ

وَجَدتُهُم أَهلَ القِنى فَاِقتَنَيتُهُم

وَأَعفَفتُ فيهِم مُستَرادي وَمَطمَعي

مَصالتُ في يَومِ الهِياجِ مَطاعِمٌ

مَضاريبُ في يَومَ القَتامِ المُرَزِّمِ

معلومات عن أبو المثلم الهذلي

أبو المثلم الهذلي

أبو المثلم الهذلي

شاعر جاهلي من بني هذيل كان له مع صخر الغي مناقضات شعرية حيث قتل صخر الغي جار أبي المثلم. ولكن أبا المثلم بعد أن مات صخر الغي رثاه بشعر...

المزيد عن أبو المثلم الهذلي

تصنيفات القصيدة