إن الخطوب سقيني

كأس الأسى بصروفهنّه

ورمينني بعجائب

لا ليس لي منهنّ جنّه

والله أرجو أن يخلّصني

لا أكون طريحهنّه

فهو السميع لكل داع

إن دعي بعظيم منّه

يا سادتي يا من في طلب

الغنى قبضوا الأكنّه

ضنّوا بما حوت الأكفّ

واقصروا من بسطهنّه

صنت المدائح عنهم

وبكيت واستثنيت أنّه

أسفا على أهل الوفا

والمكرمات وكل منّه

وخضعت في طلبِ المعا

ش لكل حاتيه مسنّه

أدعو النساء إلى النجو

م مبشّراً ببخوتهنّه

يأخذن عنّي ما يطي

ر مع الرياح بمرّهنّه

ويقمن من عندي وقد

حصّلت بعض كنوزهنّه

يأخذن عنّي ألذي

سخنت عليه عيونهنّه

فإذا رجعن ولم يكن

ما قلت فيما نالهنّه

يشتمنني بجنووهن

سفاهة وأسبُهنّه

وتقَلّلا ما إن علي

لغير ربّ العرش منه

لا بد من طلب المعا

ش ولو على ظهر الأسنّه

معلومات عن الأحنف العكبري

الأحنف العكبري

الأحنف العكبري

عقيل بن محمد العكبري، أبو الحسن الأحنف. شاعر أديب، من أهل عكبرا اشتهر ببغداد. قال ابن الجوزي: روى عنه أبو علي ابن شهاب (ديوان شعره). ووصفه الثعالبي بشاعر المكدين وظريفهم...

المزيد عن الأحنف العكبري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأحنف العكبري صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس