الديوان » العصر الايوبي » أبو بكر بن مجبر »

هل زيدت الشمس للأنوار أنوارا

هل زيدت الشمسُ للأنوار أنوارا

أم عادت الشُهبُ في الأفلاك أقمارا

أم أعطي الدهرُ نوراً غير نورِهما

فإنَّ للّهِ في المعهودِ أسرارا

ليس الضياءُ الذي قد كنتُ أعهدُهُ

بل زاد حتى وجدتُ الوهمَ قد حارا

ما ذاك إلا لأمرٍ كلُّه عجبٌ

قد أعطيَ الدينُ منه فوق ما اختارا

كرءُ الأميرِ أبي حفصٍ تداخلنا

سرورُه فرأينا النورَ أنوارا

تبثُّ يُمناه زهراً في الطروس ولا

نكرٌ على السحب أن ينبتن أزهارا

خطٌّ هو السحر لكنَّا ننزهه

ونجعلُ القلم النفاث سَحَّارا

معلومات عن أبو بكر بن مجبر

أبو بكر بن مجبر

أبو بكر بن مجبر

عبد الجليل بن عبد الرحمن بن مجير الفهري، أبو بكر. شاعر المغرب في وقته. عالي الطبقة من أهل بلش، بمالقة (و تسمى اليوم Velez Malaga) نزل مراكش واتصل بالملوك والأمراء، وله..

المزيد عن أبو بكر بن مجبر

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو بكر بن مجبر صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس