الديوان » العصر العباسي » الأحنف العكبري »

نفوس الناس بالشح

نفوس الناس بالشح

وسوء الظن مربوطه

وفي ذاك علاماتٌ

بما قد قلت مشروطة

فشرع الشر قد شيلتُ

وشرع الخير محطوطه

وقد سلت سيوف الفت

ك والهيبة وغطوطه

وقد ليقت دويّ البغ

ي والأقلام مقطوطه

وقلّت بركات الكس

ب والأنفس مقحوطه

وصارت نيّة الوال

د للمولود مسخوطه

ترى الموسوم بالعف

ة في الظلم بأنشوطه

وقد أضحت يد البذل

عن الإخوان مقموطه

فمن فرّط أو خلّ

ط يهوى الناس تخليطه

وصار الرجل الخي

ر بين الناس أغلوطه

ولا ينكرُ مخلوقٌ

على الفاسق تفريطه

وقد قل الوفا في النا

س فالآداب مسقوطه

وصار الدين بالأهوا

فآلاته مخبوطه

فكتب الجد قد ردّت

وكتب الهزل محظوظه

فما قيمة أهل العل

م فيهم جفّت بلوطه

وصارت أحرف المعرو

ف بالمنكر منقوطه

من البحر إلى البحر

إلى الساحل فالغوطه

فما نفس وإن عاشت

على العيش بمغبوطه

معلومات عن الأحنف العكبري

الأحنف العكبري

الأحنف العكبري

عقيل بن محمد العكبري، أبو الحسن الأحنف. شاعر أديب، من أهل عكبرا اشتهر ببغداد. قال ابن الجوزي: روى عنه أبو علي ابن شهاب (ديوان شعره). ووصفه الثعالبي بشاعر المكدين وظريفهم...

المزيد عن الأحنف العكبري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأحنف العكبري صنفها القارئ على أنها قصيدة ذم ونوعها عموديه من بحر الهزج


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس