الديوان » العصر العباسي » الأحنف العكبري »

أيهذا الرحل الأحنف

عدد الأبيات : 31

طباعة مفضلتي

أيهذا الرحل الأح

نف ياذاك النصيح

شبت والشيب نذيرٌ

بعده اللهو قبيح

مست إذا لم يك في عض

وك عند السر ريح

ومتى لم يك في في

ك معا ضرسٌ صحيح

ومتى ملت على النب

ة كفا تستريح

ومتى لم تستلذ الن

وم والحنب طريحُ

أي عيش لك لا ير

حواك فيه مستميحُ

أويناديك بخطب

صاحب فيه كدوح

أو يعاطيك كؤوس

الراح معشوق صبيح

أو ترى في موكب بال

عزّ تغدو وتروح

صرت في عيشك بعد الش

يب تبكي وتنوح

باح بالمكنون من سر

ك تصريح يبوح

سعت الأيام في هم

مك فالجفن قريح

آخر العيش هو المو

ت ويحويك الضريح

ما نحا منه نبيّ الل

ه بعد الألف نوح

هذه الشمس هي الشم

س التي كانت تلوح

طلعت ايام موسى

ومشى فيها المسيح

أفنت الماضين من قب

ل ولم ينج الذبح

وهي تلك الشمس لم ير

ز بها قرن نطوح

أسكتت عن مقصد النط

ق ونحواها فصيح

فتكارير التصاري

ف قبيح ومليح

أين من كان على الده

ر تواتيه الفتوح

وله ملك عظيم

وهو بالسعد فليح

أين شدّاد وعاد

أين قبيس وسطيح

أين من ناجي لك الده

ر له عيش فسيح

سربوا تحت متو

ن الأرض والأرض جموح

سيرهم فيها غدّو

واقتراب ونزوح

والذي سرّ دهاهم

وهو ليل وصبوح

بلعتهم هذه الأر

ض فهم فيها رزوح

لا يردّون سلاما

والذي طاح يطيح

وإلى الله مصير ال

خلق والله صفوح

معلومات عن الأحنف العكبري

الأحنف العكبري

الأحنف العكبري

عقيل بن محمد العكبري، أبو الحسن الأحنف. شاعر أديب، من أهل عكبرا اشتهر ببغداد. قال ابن الجوزي: روى عنه أبو علي ابن شهاب (ديوان شعره). ووصفه الثعالبي بشاعر المكدين وظريفهم...

المزيد عن الأحنف العكبري