الديوان » العصر العباسي » الأحنف العكبري »

أخذت من الدبس الرجاني أبيضا

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أخذت من الدبس الرجاني أبيضا

نقيّاً أغالي فيه بالثمن الوفر

ومن جيّد الداذيّ ما ليس مثلهُ

تخيّرهُ لي فيلسوف أبو عمرو

وثلثت من ماء الثلوج ولم أزل

أعالجه بالضرب في السر والجهر

فلما صفا واشتدّ رمت ارتشافه

لأسلا به عن غمّ عاقبة الصدر

ورمت نديما من أناس بلوتهم

فلم أر فيهم سالم الصدر من مكر

فلما رأيت الناس قد قل خيرهم

وما فيهم إلا مقيم على غدر

خصصت به روحي وحييتها بها

تحسيتها وحدي وقام بها عذري

وبتّ مبيتَ الطفل دون حلومة

بفيه معافى من منازلة الفكر

معلومات عن الأحنف العكبري

الأحنف العكبري

الأحنف العكبري

عقيل بن محمد العكبري، أبو الحسن الأحنف. شاعر أديب، من أهل عكبرا اشتهر ببغداد. قال ابن الجوزي: روى عنه أبو علي ابن شهاب (ديوان شعره). ووصفه الثعالبي بشاعر المكدين وظريفهم...

المزيد عن الأحنف العكبري

تصنيفات القصيدة