الديوان » العصر العباسي » الأحنف العكبري »

سلني عن الدهر وأخباره

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

سلني عن الدهر وأخباره

وما طواه الدهر من مكره

صاحبته ستين عاما على

شتى من الأحوال في عصره

عشرون منها ساهيا لاهيا

غرّا بما يخفيه من ختره

ثم تيقظت له يقظة

لم أنج منها من شبا غدره

حتى إذا استكملت عذرا وقد

راضني الدهر على قهره

بصّرني الحزن تصاريفه

فصرت بالفطنة في حجره

لا أشتكي الدهر لعلمي بما

يخفى على الجاهل من قدره

وقد مضى في مثل قد جرى

لحازم لم يخط في دهره

الدهر مأمور له آمر

سينتهي الدهر إلى أمره

كم قد رأينا من فتى حازم

يمشي برجليه إلى قبره

وغافل مستيقظ فاضل

يختار ما يدعو إلى ضرّه

وكم ضعيف جاهل عاجز

أديل باليسر على فقره

والصبر صبران فصبر على

كره يطيح العز في عزه

وصبر تسليم امرئ حازم

يستوجب السلوة في صبره

معلومات عن الأحنف العكبري

الأحنف العكبري

الأحنف العكبري

عقيل بن محمد العكبري، أبو الحسن الأحنف. شاعر أديب، من أهل عكبرا اشتهر ببغداد. قال ابن الجوزي: روى عنه أبو علي ابن شهاب (ديوان شعره). ووصفه الثعالبي بشاعر المكدين وظريفهم...

المزيد عن الأحنف العكبري

تصنيفات القصيدة