الديوان » مصر » أحمد محرم »

أبا ذر رحلت على بعير

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

أبا ذرٍّ رَحلتَ على بعيرٍ

لو اَنَّ الذَّرَّ يَلْمَسُهُ لَهدَّهْ

بَراهُ السَّيرُ حالاً بعد حالٍ

فأوْهَنَ عَظْمَهُ وأذابَ جِلْدَهْ

عَمدتَ إلى متاعِكَ لم تَدَعْهُ

عليهِ ولم يَدَعْكَ الضّعفُ عِنْدَهْ

شددتَ قُواكَ إذ وَهَنتْ قُواهُ

وَرُضْتَ الأمرَ إذ أبصرتَ جِدَّهْ

وسِرْتَ فكنتَ أصلبَ منه عَزماً

وأصدقَ هِمّةٌ وأشَدَّ نَجْدَهْ

مَشَيْتَ تُريدُ وَجْهَ اللَّهِ حتّى

بلغتَ رَسولَهُ ولَقيتَ جُنْدَهْ

رأوكَ تَؤُمُّهُمْ فرداً فقالوا

أخٌ في اللَّهِ يخشى اللَّهَ جُهْدَهْ

وقال أتى أبو ذَرٍّ فأهلاً

بِصاحبنا الذي ما خان عَهْدَهْ

ألا إنّ الذي يَسْعَى إلينا

ليمشي وَحْدَهُ ويَموتُ وَحْدَهْ

وَيُبْعَثُ وَحْدَهُ مِن بعدِ هذا

وَسُبحانَ الذي يَختارُ عَبْدَهْ

معلومات عن أحمد محرم

أحمد محرم

أحمد محرم

أحمد محرم بن حسن عبد الله. شاعر مصري، حَسَن الرصف، نقيّ الديباجة. تركيّ الأصل أو شركسيّ. ولد في إبيا الحمراء، من قرى الدلنجات بمصر، في شهر (محرم) فسمى أحمد محرَّم. وتلقى..

المزيد عن أحمد محرم

تصنيفات القصيدة