الديوان » مصر » أحمد محرم »

لمن تجمع الروم أبطالها

عدد الأبيات : 33

طباعة مفضلتي

لِمَنْ تَجمعُ الُّرومُ أبطالها

وتحملُ للحربِ أثقالَها

أللجاعِلينَ نُفوسَ العبادِ

وَدائِعَ يَقْضونَ آجالَها

إذا استعجلوها ببيضِ الظُّبَى

فلن يملكَ القومُ إمهالَها

جُنودٌ تُقدِّمُ أرواحَها

وتَبذلُ في اللهِ أموالَها

لئن جاوزَتْ غايةَ العاملين

لقد بَارَكَ اللهُ أعمالها

وَمَنْ مِثلُ عُثمَانَ يَرْعَى النُّفوسَ

إذا آدَها الأمرُ أو عَالَها

كثيرُ النَّوالِ رَحِيبُ المجالِ

إذا رَامَ مَنزلةً نالَها

أبا بكرٍ اخْترتَ أبقى الثراء

وجَنَّبتَ نَفْسَكَ بَلبالَها

تَمنَّيتَها نِعمةً سمحةً

فألبَسَكَ اللَّهُ سِرْبَالَها

وإنّ لِصحبِكَ في الباذلين

مَناقِبَ نُدمِنُ إجلالَهَا

ألحَّ النِّساءُ على حَلْيهِنّ

وأقبلنَ في ضَجّةٍ يا لها

نَبِيَّ الهُدَى أتُلِمُّ الحقوقَ

فنأبَى ونُؤثِرُ إهمالَها

وتذهبُ منّا ذَواتُ الحِجالِ

تُجرجِرُ في الحيِّ أذيالَها

لقد طافَ طائِفُها بالفتاةِ

فأرَّقها ما عَنَا آلها

فما أمسكَ البُخلُ دُمْلُوجَها

ولا مَلَكَ الحِرصُ خلخَالَها

مشَى الجحفلُ الضَّخمُ في جحفلٍ

يُحِب الحُروبَ وأهوالَها

وخافَ من الحرِّ أهلُ النِّفاقِ

فقالوا البيوتَ وأظلالَها

وأهْلَكَهُمْ شَيْخُ أشياخِهم

بِشَنعاءِ يَأثَمُ مَن قَالها

بَني الأصفر استبِقوا للوغى

وخَلُّوا النُّفوسَ وآمالها

وقفتم من الرُّعبِ ما تُقدمون

وما هَاجتِ الحربُ أغوالَها

فكيف بكم بَيْن أنْيَابِها

إذا جَمَع اللَّهُ آكالَها

رأى عُمَرٌ رأيَهُ في الرَّحيلِ

فلا تُكْثِرِ الرُّومُ أوجالَها

لهم دَونَ مَهلكِهمْ مُدّةٌ

مِنَ الدّهرِ يَقضونَ أحوالَها

تَبوكُ اشْهَدِي نَزَواتِ الذّئاب

وحَيِّ الأسودَ وأشبالها

أما يَنبغِي لكِ أن تَعرفِي

شُيوخَ الحُروبِ وأطفالها

هي المِلَّةُ الحقُّ لن تَستكين

ولن يدَعَ السَّيفُ أقتَالَها

رأتْ ملّةَ الكُفرِ تغزو النُّفوس

فجاءَتْ تُمزِّقُ أوصالَها

لها من ذويها حُماةٌ شِداد

يُبيدونَ مَن رامَ إذلالَها

فلن يَعرِفَ النّاسُ أمثالَهم

ولن يَشهد الدّهرُ أمثالَها

ولن تَستبينَ سَبيلُ الهُدَى

إذا اتَّبعَ النَّاسُ ضُلَّالها

فَمَنْ كانَ يُحزِنُه أن تَبِيد

قُوَى الشّركِ فَلْيَبْكِ أطلالَها

لأهلِ المُفَصَّلِ من آيهِ

مَوَارِدُ يُسقَوْنَ سِلْسَالَها

تردُّ القُلوبَ إلى ربِّها

وتَفتحُ للنُّورِ أقفالَها

معلومات عن أحمد محرم

أحمد محرم

أحمد محرم

أحمد محرم بن حسن عبد الله. شاعر مصري، حَسَن الرصف، نقيّ الديباجة. تركيّ الأصل أو شركسيّ. ولد في إبيا الحمراء، من قرى الدلنجات بمصر، في شهر (محرم) فسمى أحمد محرَّم. وتلقى..

المزيد عن أحمد محرم