الديوان » العصر الاموي » جرير » لولا ابن حكام وأشراف قومه

عدد الابيات : 8

طباعة

لَولا اِبنُ حَكّامٍ وَأَشرافُ قَومِهِ

لَشَقَّ عَلى سَعدِ بنِ قَيسٍ حَنينُها

أَما خِفتَني يا جَنبُ إِذ بِتَّ لاعِباً

وَباتَت لِقاحي ما تَجِفُّ عُيونُها

فَيا جَنبُ قَد أَسلَفتَ في الحَزنِ دينَةً

عَسَت تُقتَضى مِن أُمِّ جَنبٍ دُيونُها

وَأَقرَضتَ قَرضاً سَوفَ تُجزى بِمِثلِهِ

وَحَرَّبتَ أُسداً ما يُرامُ عَرينُها

فَلَو صادَفَت تِلكَ الحِجارَةُ رَأسَهُ

لَغادَرتَ أُمَّ الرَأسِ تَغلي شُؤُونُها

فَكَيفَ تَقولُ اللَهُ يُزكي صَحيفَةً

بِعُنوانِها جَنبٌ وَجَنبٌ أَمينُها

أَيا جَنبُ قَد كانَت تَميمَةُ حُرَّةً

وَلَكِنَّها بِئسَ القَرينُ قَرينُها

وَما فارَقَت يا جَنبُ حَتّى حَبَستَها

مُسَلسَلَةً وافى الهِلالَ جُنونُها

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جرير

avatar

جرير حساب موثق

العصر الاموي

poet-jarir@

290

قصيدة

7

الاقتباسات

159

متابعين

جرير بن عطية بن حذيفة الخَطَفي بن بدر الكلبيّ اليربوعي، من تميم. أشعر أهل عصره. ولد ومات في اليمامة. وعاش عمره كله يناضل شعراء زمنه ويساجلهم - وكان هجاءاً مرّاً - ...

المزيد عن جرير

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة