الديوان » العصر الجاهلي » أبو قلابة الهذلي »

يئست من الحذية أم عمرو

يَئِستُ مِنَ الحَذِيَّةِ أُمَّ عَمرٍو

غَداةَ إِذ اِنتَحَوني بِالجَنابِ

فَيَأسَكَ مِن صَديقِكَ ثُمَّ يَأساً

ضُحى يَومِ الأُحَثِّ مِنَ الإِيابِ

يُصاحُ بِكاهِلٍ حَولي وَعَمرٍو

وَهُم كَالضارِياتِ مِنَ الكِلابِ

يُساقونَ الصَبوحَ بِذي مُراخٍ

وَأُخرى القَومِ تَحتَ حَريقِ غابِ

فَمِنّا عُصبَةٌ لا هُم حُماةٌ

وَلا هُم فَاِئتونا في الذَهابِ

وَمِنّا عُصبَةٌ أُخرى حُماةٌ

كَغَليِ القِدرِ حُشَّت بِالثِقابِ

وَمِنّا عُصبَةٌ أُخرى سِراعٌ

زَفَتها الريحُ كَالسَنَنِ الطِرابِ

معلومات عن أبو قلابة الهذلي

أبو قلابة الهذلي

أبو قلابة الهذلي

الحارث بن صعصعة بن كعب بن طابخة بن لحيان بن هذيل. وقال المرزباني: (اسمه في رواية دعبل عويمر بن عمرو). شاعر جاهلي قديم حجازي وتعد ابنته قلابة بنت الحارث من جدات الرسول..

المزيد عن أبو قلابة الهذلي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو قلابة الهذلي صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس