الديوان » العصر الاسلامي » جبيهاء الأشجعي »

واعدني الكبش موسى ثم أخلفني

واعَدَني الكَبشَ موسى ثُمَّ أَخلَفَني

وَما لِمِثلِيَ تُعتَلُّ الأَكاذيبُ

يا لَيتَ كَبشَكَ يا موسى يُصادِفُهُ

بَينَ الكُراعِ وَبَينَ الوَجنَةِ الذيبُ

أَمسى بِذي الغُصنِ أَو أَمسى بِذي سَلَمٍ

فَقَحَّمَتهُ إِلى أَبياتِكَ اللوبُ

فَجاءَ وَالحَيُّ أَيقاظٌ فَطافَ بِهِم

طَوفَينِ ثُمَّ أَقَرَّتهُ الأَحاليبُ

فَباتَ يَنظُرُهُ حَرّانَ مُنطَوِياً

كَأَنَّهُ طالِبٌ لِلوَتَرِ مَكروبُ

وَقامَ يَشتَدُّ حَتّى نالَ غِرَّتَهُ

طاوي الحَشا ذَرِبُ الأَنيابِ مَذبوبُ

بِغَفلَةٍ مِن زُرَيقٍ فَاِستَمَرَّ بِهِ

وَدونَهُ آكُمُ الحِقفِ الغَرابيبُ

سَل عَنهُ أَرخِمَةً بيضاً وَأُغرِبَةً

سوداً لَهُنَّ حَنى أَطمى سَلاهيبُ

يَردينَ رَديَ العَذارى حَولَ دُمنَتِهِ

كَما يَطوفُ عَلى الحَوضِ المَعاقيبُ

فَجاءَ يَحمِلُ قِرنَيهِ وَيَندُبُهُ

فَكُلُّ حَيٍّ إِذا ماتَ مَندوبُ

معلومات عن جبيهاء الأشجعي

جبيهاء الأشجعي

جبيهاء الأشجعي

جبيهاء (أو جبهاء) وهو لقب له واسمه يزيد بن خثيمة بن عبيد الأشجعي. شاعر بدوي إسلامي، من شعراء المفضليات. له فيها قصيدة في (عنز) كان منحها رجلاً من بني تيم من..

المزيد عن جبيهاء الأشجعي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جبيهاء الأشجعي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس