الديوان » العصر العثماني » جميل صدقي الزهاوي » وما المرء في محياه إلا كآلة

عدد الابيات : 2

طباعة

وما المرء في محياه إلا كآلة

بأيدي الذي منه الضلالة والرشد

فما يصنع العبد الذي ليس شائياً

إذا شاء رب العبد أن يكفر العبد

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جميل صدقي الزهاوي

avatar

جميل صدقي الزهاوي حساب موثق

العصر العثماني

poet-jamil-sidqi-al-zahawi@

373

قصيدة

1

الاقتباسات

14

متابعين

جميل صدقي بن محمد فيضي ابن المنلا أحمد بابان، الزهاوي. شاعر، ينحو منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحاضر. مولده ووفاته ببغداد. كان أبوه مفتيها. وبيته بيت ...

المزيد عن جميل صدقي الزهاوي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة