الديوان » مصر » مصطفى صادق الرافعي » قرأت الكتاب فكان الفؤاد

عدد الابيات : 6

طباعة

قرأتُ الكتابَ فكانَ الفؤاد

كأنكَ تلمسهُ باليدِ

وقبلتهُ ثمَّ أدنيتهُ

من القلبِ كالعينِ والإثمدِ

فطارَ بهِ طيبُ أنفاسكم

إلى أنْ تعلقَ بالفرقدِ

وقلتُ لعيني انظري للفؤاد

وما فعلَ الشوقُ بيَ واشهدي

فقالَ لها القلبُ هذا غرامي

وبعضُ غرامكِ أن تسهدي

فخذْ منيَ اليومَ قلبي وعيني

وذي الروحُ أسلمها في غدِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن مصطفى صادق الرافعي

avatar

مصطفى صادق الرافعي حساب موثق

مصر

poet-mostafa-saadeq-al-rafe@

346

قصيدة

2

الاقتباسات

533

متابعين

مصطفى صادق بن عبد الرزاق بن سعيد ابن أحمد بن أحمد بن عبد القادر الرافعي. عالم بالأدب، شاعر، من كبار الكتاب أصله من طرابلس الشام، ومولده ووفاته في طنطا (بمصر) ...

المزيد عن مصطفى صادق الرافعي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة