الديوان » مصر » زكي مبارك »

أبا شادي وأنت فتى طروب اسير

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

أبا شادي وأنت فتىً طروبٌ

أسيرُ العين في قلب طليق

تذكرني وهل أنسيتُ يوما

جمال اسكندريّة يا صديقي

وكيف وفوق شاطئها المندى

يحوم القلبُ موصول الخفوقِ

رعاه الحبّ من شطّ جميل

خفيف الروح مصقول أنيق

بهيّ الرمل تحسبه سجوفاً

مطرّزةً بحبّات العقيق

أطوف به فيغلبني خشوعي

كأني طفت بالبيت العتيق

أيا حرم الظبإ أنرت روحي

بمشكاةٍ من الحسن الرفيق

يراك الأكمهون حمى مباحا

يذكرّهم بأسواق الرقيق

ولو كشفت غشاوتهم لقالوا

صبايا الخلد تسبح في الرحيق

رجعت إلى الشواطىء بعد شهرٍ

أشقّ إلى الملاح بها طريقي

فألفيت الخريفَ جنى عليها

جنايتهُ على الدوح الوريق

وعدت مروّع الأحلام أشكو

ولمّا أصح صرعات المفيق

معلومات عن زكي مبارك

زكي مبارك

زكي مبارك

زكي بن عبد السلام بن مبارك. أديب، من كبار الكتاب المعاصرين. امتاز بأسلوب خاص في كثير مما كتب. وله شعر، في بعضه جودة وتجديد. ولد في قرية "سنتريس" بمنوفية مصر،..

المزيد عن زكي مبارك

تصنيفات القصيدة