الديوان » العصر المملوكي » الباخرزي »

عشنا إلى أن رأينا في الهوى عجبا

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

عِشنا إلى أنْ رأَينا في الهوى عَجَبا

كلَّ الشهورِ وفي الأمثال عِشْ رَجبَا

أَليسَ من عَجبٍ أني ضحى ارتْحَلوا

أوقدتُ من ماءِ دَمعي في الحَشا لَهَبا

وأنَّ أجفانَ عَيني أمطرَتْ وَرِقاً

وأنَّ ساحةَ خَدِّي أنبتَتْ ذَهَبَا

وإنْ تلهّبَ بَرقٌ من جَوانبِهمْ

توقّدَ الشّوقُ في جَنْبيَّ والْتَهبا

كأنَّ ما انْعقَّ عنهُ من مُعَصْفرِهِ

قميصُ يوسُفَ غشَّوْهُ دماً كَذِباً

معلومات عن الباخرزي

الباخرزي

الباخرزي

علي بن الحسن بن علي بن أبي الطيب الباخرزي، أبو الحسن. أديب من الشعراء الكتاب. من أهل باخرز (من نواحي نيسابور) تعلم بها وبنيسابور، وقام برحلة واسعة في بلاد فارس والعراق...

المزيد عن الباخرزي