الديوان » المغرب » شاعر الحمراء »

لله إخوان بقلبي ذهبوا

عدد الأبيات : 19

طباعة مفضلتي

لِله إخوانٌ بقلبِي ذَهبُوا

وأَنَا في البيضَاءِ ذو تَحَرُّقِ

لَوِ استَطعتُ لَسَعيتُ إثرَهُم

ولَو سَعيتُ إِثرَهم عن حَدَقِي

قد يَمَّمُوا ذاك المقَام المُرتَجَى

يَحدوهُمُ شَوقُ الفؤادِ الشَّيِّقِ

إذا القلوبُ في هوَاها افترَقَت

ففِي هوَى ذاك المقامِ تَلتَقِي

لَبُّوا وطَافوا وسعَوا ووقَفُوا

بعَرفَاتٍ ورَمَوا عَن حَنَقِ

والان سائِرون من مِنىً إلى

تَتمِيم ما مِن المَناسِك بَقِي

فيذهبُون لِزيَارةِ الذِي

لولاه هذِه الدُّنىَ لم تُخلَق

ألمُصطفَى الهادي الذي مِن نُورِه

قد أشرَقت في الكَون شمسُ الأُفُقِ

صلَى عليه اللهُ ما تَضَوَّعَت

تُربَتُه عن نشرِ طِيبٍ عَبِقِ

طوبَى لهم فازُوا بما رَجَوا وها

نَحنُ هنا لَهُمُ في تَشوُّق

إذا بنَا هُناك هُم لم يلتَقُوا

ففِي رحابِهم هُنا سنلتَقِي

سَنلتقِي بِخيرِ خِلٍّ صادِقٍ

شَهمٍ هُمامٍ المَعِيٍّ مُتَّقِ

وطَلعةٍ وضَّاءةٍ تزدَادُ نو

راً مِن ضِياءِ وَجهِه المُؤتَلِق

ذاك ابنُ رَحمُونٍ مُحَمدِ الرِضَى

مَن حازَ في العَلياءِ قَصبَ السَّبَقِ

ذو هيبةٍ فإن تَبدَّى مُفرَدا

كأنَّما أنتَ أَمامَ فَيلَق

حامِي حِمَى الشَّريعة الغرَّاءِ لا

يأخذُه في الحَقِّ لَومُ أَخرَق

والأدبُ الغَضُّ إذا يمَّمتَه

فكُن لأزهَارِه ذَا تَنَشُّق

تخالُه في الجود قبلَ سُؤلِهِ

بابَ سماءٍ سَحَّ في تَدفُّق

بليغُ شِعرٍ يزدَهِي بِمدحِه

كالعِقد يزدَهِي بحُسن العُنُق

معلومات عن شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

حمد بن إبراهيم ابن السراج المراكشي، المعروف بشاعر الحمراء (مراكش) ويقال له ابن إبراهيم. شاعر، كان أبوه سراجا، أصله من هوارة إحدى قبائل سوس. ومولده ووفاته بمراكش. تعلم بها وبالقرويين...

المزيد عن شاعر الحمراء

تصنيفات القصيدة