الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى »

أما الحبيب فقد فزنا بزورته

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

أَمّا الحبيبُ فَقد فُزنا بزَورَتِهِ

في ليلةٍ لا قَذَى فيها سوى القِصَرِ

فبتُّ أُدنِي إلى قلبي ومن بصري

مَن حلّ عندي محلَّ القلب والبصرِ

لم يطعَمِ الغُمْضَ قلبٌ فيه مُقْتَسَمٌ

وإِنّه لقريرٌ العين بالسَّهَرِ

كم بين إذْ أنا في تعذيبِهِ سهري

وَبين إِذْ أَنا في تَقبيله سمري

لا أَشكُر الدّهر أولى في الزّمان يداً

ثمّ اِستَردّ الّذي أولاه في السَّحَرِ

معلومات عن الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال...

المزيد عن الشريف المرتضى